الآخبار صحة ورشاقة

طرق الوقايه من الامراض فالوقايه خير من العلاج

  1. كتبت / شيف حليمة صالح

الوقاية خير من العلاج ..
مع انتشار الامراض المخيفه والفتاكه بالانسان فقد اوصانا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بالوقايه فهي خير من العلاج .. اليكم بعض الوصايا الجميله والمفيده ونصيحتي لكم بالاستمرار عليها دائما وليس الان فقط .. فمع انتشار مرض كورونا الفتاك يجب ان نحصن انفسنا واولادنا دائما وان نتبع نصائح منظمة الصحه العالميه في النظافه وغسل اليدين دائما وارتداء الماسك وعدم النزول للاماكن المزدحمه ، وعدم لمس العينين والانف ووضع اليد في الفم ..

 

اولا .. تناول السبع تمرات على الريق :
ورد ذكر التمر في السنة النبوية؛ حيث قال النبي صل الله عليه وسلم: (من تصبَّح بسبعِ تَمْراتٍ من عجوةٍ لم يَضرُّه ذلك اليومَ سُمٌّ ولا سِحرٌ)
فالتمر غني بالالياف المفيده التي تمنع الامساك وتعزز حركة الامعاء وهي مفيده في التحكم في مستوى السكر في الدم .
كما ان التمر من المواد الغذائيه التي تحتوي على مضادات اكسده عاليه ومن اقوى المضادات للاكسده مثل :
*الفلافونيد : اذ يعد من اقوى مضادات الاكسده لانه يقي من الالتهاب ومرض الزهايمر وبعض انواع السرطان .
*الكاروتينات : والذي يعزز صحة القلب ويقلل من اضرابات مرتبطه بامراض العيون .
*حمض الفينوليك :والذي يُعرف بخصائصه المضادّة للالتهاب، وقدّ يُخفض من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب.
كما ان التمر يعزز صحة الدماغ ، والولاده الطبيعيه بسبب احتواءه على مواد تمتلك تأثير مُشابه لهرمون الأوكسايتوسين داخل الجسم وهو المسؤول عن انقباضات الرحم ، كما انه يعزز صحة العظام لاحتوائه على الفسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم وبه مستويات قليله من الصوديوم .

ثانيا .. عسل النحل بالحبه السوداء او حبة البركه او مايعرف بالسمسم الاسود :
**إن المزج بين كل من العسل والحبة السوداء من شأنه أن يحسن من الحالة المزاجية للأشخاص، ويقضي على مشاعر التوتر العصبي والقلق والحزن وعدم الرغبة والإقبال على الحياة، بما في ذلك الخمول والكسل، كما ويعد علاجاً مناسباً لمشاكل الزكام والسعال والمشاكل الصّدرية وخاصة الربو.
**يعتبر من المطهرات الطبيعية للمعدة والأمعاء، حيث يقي من العديد من المشكلات التي تُصيب الجهاز الهضمي على رأسها كل من الالتهابات المعوية والاثنى عشر والقرحة بأنواعها المختلفة وخاصة تلك الناتجة عن البكتيريا، ويعالج حالات الإسهال والمغص وعسر الهضم.
**يمد الجسم بالحيوية اللازمة له للقيام بكافة الوظائف اليومية بمعزل عن الشعور بالإرهاق والإجهاد البدني، حيث يعتبر العسل غنياً جداً بالسكريات الطبيعية على رأسها كل من سكر الفركتوز والجلوكوز قليل التعدد والهضم السريع والتي تختصر علمياً باسم Fructo-oligosaccharides، مما يجعله عنصراً رئيسياً للطاقة.
**يقاوم الشقوق والجذور الحُرة المُسببة للعديد من الأمراض الخطيرة، وخاصة مرض السرطان بأنواعه المختلفة.
**يساعد الخليط على تحفيز القدرات العقلية والوظائف الدماغية، وخاصة تلك المتعلقة بالإدراك واليقظة وسرعة البديهة والتركيز، وينشط من الذاكرة والقدرة العالية على استحضار المعلومات.

ثالثا ..منقوع التين في زيت الزيتون :
يعد زيت الزيتون واحدا من اهم الزيوت الطبيعيه لمجاله الواسع في الاستخدامات اليوميه والمجالات الحياتيه ، وذلك لاحتوائه على الفيتامينات والمعادن والاحماض الاساسيه للجسم ومضادات الاكسده العاليه التي تجعله ذو فائده كبيرة للجسم .
ويوصي الاطباء بمزج التين المجفف مع زيت الزيتون لما لهما من فوائد عظيمه من مزجهما ببعض .
**من فوائد زيت الزيتون مع التين المجفّف، ما يلي :
1- يعدّ من أفضل الوصفات الطبيعيّة الخاصّة بعلاج مشاكل ارتفاع ضغط الدم، وذلك لاحتواء مركّباته على نسبة جيّدة من عنصر البوتاسيوم.
2- يخفض من منسوب الكولسترول الضارّ في الدم، وبالتالي يساهم في التقلّيل من خطر الإصابة بالأمراض القاتلة المفاجئة، مثل أمراض القلب، والسكتات، وضعف الأوعية الدموية، وانسداد الشرايين.
3- يعدّ من المصادر الغنيّة بالألياف، ممّا يجعله مهماً لتحسين وظيفة الجهاز الهضمي، كما يزيد من الشعور بالشبع، ويحرق الدهون، ممّا يجعله مهمّاً لمحاربة الوزن الزائد. 4-يقوّي الدم من خلال رفع مستوى مركب الهيموغلوبين فيه، كونه غنياً بعنصر الحديد العضوي.
5- يعدّ جيداً لصّحة النساء الحوامل، حيث يمنحهنّ النشاط اللازم، ويقاوم الصداع، كما يحفّز النمو السليم للأجنة، كونه غنياً بحمض الفوليك الأساسيّ لهذه المرحلة.
6- يقلّل من علامات الإجهاد البدني، ويحافظ على صحّة الجلد والبشرة، ويقاوم التجاعيد كونه غنياً بفيتامين (هـ) وغيره من مضادات الأكسدة.
7- يقوّي الوظائف الدماغيّة، ويمنع الإصابة بمرض الزهايمر مع التقدّم في السنّ، لاحتوائه على مجموعة فيتامين (ب) الثمانية.
8- يحافظ على صحّة الجهاز العصبي و ينشّط الجسم و يحارب الاكتئاب.
يحارب الصداع و يقوّي المناعة، ويحارب الميكروبات والجراثيم المُسبّبة للأمراض المختلفة.
9- يمنع السرطان بأنواعه، من خلال القضاء على الشوارد الحُرّة، كونه غنياً بمضادات الأكسدة.
10- يقوّي العظام، كونه غنياً بالكالسيوم.
11- يقاوم مشاكل الجهاز التنفسيّ، ويحارب أمراض الإنفلونزا والبرد، ويعالج أعراضها.
ملحوظه .. لا ينصح به مرضى السكر .

**طريقة تحضير منقوع التين المجفف مع زيت الزيتون :
1- تقطع حبات التين المجفّف إلى نصفين أو حسب الرغبة.
2- تضاف حبات التين إلى زيت الزيتون حسب الكمية المرغوبة.
3- يترك المزيج لفترة مناسبة. يتمّ تناوله بشكل يومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يمكنك النسخ من الموقع ، بامكانك مشاركة الخبر ..